ذبح وحرق شابين بالشرقية بعد قتلهما طفلًا

ذبح وحرق شابين بالشرقية بعد قتلهما طفلًا

كتب : عزوز الديب

أشعل العشرات من أهالى قرية الأخيوة التابعة لمركز الحسينية بالشرقية، النيران فى شابين بعد قتلهما وذبحهما، لقيامهما بخطف طفل وقتله لطلب فدية من أسرته.

وتخلص الأهالى من الشابين، بالطعن بالسكاكين والمطاوى، ثم قاموا بجرهما بشوارع القرية وتوثيقهما بمدخلها وإشعال النيران بوجههما وذلك الفيديو نقلا عن وكالة ona الإخبارية.

وتعد هذه المرة الحادية عشر، التى يطبق فيها أهالى الشرقية حد الحرابة بأنفسهم دون أن ينتظروا تحقيقات النيابة.



اضف تعليق

     

    اذكر فى منتصف السبعينات من القرن الماضي نشطت بعض الجماعات و اطلقت علي نفسها مسميات عدىدة تقوم بمثل هذه الاعمال تنفيذا لفتاوى انتشرت في وقتها بحجة تطبيق الشرية الاسلامية و انتشرت اعمال القتل وحرق المحلات وتحطيم المتاجر وقتل السواح والاعتداء على دور السنيما بحجة رفض الرزيلة وكلما قاموا بعمل هللوا وكبروا وكأنهم لم يعتدوا على اناس عزل حتى انهم خفوا وزير الاوقاف فى حينها الشيخ الذهبي و قاموا بقتله وقاموا بوضع الالغام في مكان اختطافه ليزيدوا من الخسائر .فأى شرع او دين يعطيهم الحق في اصدار فتوى او تنفيذ عقوبة و لكن لا عجب وهؤلاء هم نسهم من يتشقون باسم القانون والدستور واصبحوا من قادة البلاد.

اختيارات فيديو7